مركزية أطباء الجزيرة: خلل ادارة الوبائيات بات واضحاً

0 42

حذرت مركزية لجنة أطباء بولاية الجزيرة فرعية مستشفيات ود مدني من أن التعامل مع احتمالية إنتشار وباء كورونا في ظل النظام الصحي المتهالك ، والتعامل معه دون مراعاة حجمه الحقيقي سيدخل الاطباء في عمق الكارثة ، و أنتقدت متابعة لجنة الطوارئ و اللجنة الفنية العليا ووزارة الصحة للقرارات الصادرة واعتبرت أنها لا ترتقي لمستوى الكارثة.

و قالت مركزية لجنة أطباء ولاية الجزيرة في تعميم صحفي بحسب صحيفة الجريدة أمس أن خلل إدارة الوبائيات بات واضحا ؛ متمثلا في عدم جاهزية غرف العزل وعدم المتابعة المفترضة للمرضى المحتملين وحالات الإختلاط ودللت على ذلك بأنه تم تحويل عدد ٦ حالات مشتبهة لغرف العزل في قسم الصدرية ، بالاضافة الى وجود ٢ حالة ايجابية في غرف العزل قسم الصدرية ونوهت الى أنه تم حجز ٦١ كادر طبي احترازيا حتى الوقت الراهن بالاضافة الى حجر ٢٢ كادر طبي منزليا وتم أخذ عينات فحص لعدد ٤٠ كادر طبي. وأردفت لم يصدر أي تعميم بخصوص فحوصات الكوادر الطبية من وزارة الصحة حتى لحظة كتابة البيان .

واشارت الى استمرار اغلاق المركز القومي لأمراض وجراحة القلب بينما يعمل مركز الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى بالسعة التشغيلية الأدنى (طوارئ فقط ) مع استمرار متابعة مرضى الغسيل المجدول .
وأكدت أن حماية الكوادر الطبية العاملة أساس مقاومة انتشار وباء كورونا ، وأردفت يجب أن يكون الأولوية في مهام اللجنة الفنية العليا بتوفير كآفة أدوات الحماية اللازمة .
وحذرت من أن عدم جاهزية عنابر العزل حتى الآن سيتسبب في انتشار المرض من الحالات الإيجابية للحالات المشتبهة .
وانتقدت سوء إدارة عنابر العزل بقسم الصدرية و عدم إداراتها بالشكل المناسب الذي يحفظ حماية المصابين مماسيتبب في زيادة نسبة الإصابة المجتمعية .

ونوهت الى أن عدم وجود عيادة منفصلة لإستقبال مرضى الجهاز التنفسي ، و عدم تفعيل وحدة الفرز في بعض أقسام المستشفيات يعرض الكوادر الطبية لخطر الإصابة ويعرض المستشفيات للتوقف عن تقديم الخدمة .
ولفتت الى أن الخلل الواضح في تعامل إدارة الوبائيات مع الحالات المحتملة والحالات المخالطة ، يزيد من احتمالات انتشار المرض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.