محلل سياسي : يحذر حكومة حمدوك من خطر الاسبوع القادم

0 38

حذر المحلل السياسي د. اسامة محمد سعيد حكومة حمدوك من ازدياد حالات الاصابة بفيروس كورونا كوفيد 19 بصورة مخيفة وتوقع بان يكون الاسبوع القادم هو الاسوأ في تاريخ السودان من حيث انتشار الوباء العالمي كورونا  وقال سعيد ان الدولة تعاني من العجز التام وليست لديها استعدادات كافية لاستقبال الحالات اليومية المتصاعدة ناهيك عن وقوع كارثة من المحتمل وقوعها في القريب العاجل .

واشار سعيد الي ان الحكومة  تتساهل في قرار حظر التجوال الشامل وانها لم تستطع الصمود طويلا بالرغم من تحذيرات المختصون من ثورة الجياع  وكذلك عدم استطاعت وزراء حمدوك من توفير السلع الاستهلاكية للمواطنين بالاضافة الي هشاشة الوضع الصحي بالبلاد ومما (زاد الطين بلة) اقرار وزير الصحة بالاخطاء التي ارتكبها واعترافه بعدم المصداقية والشفافية في الحالة رقم واحد بجانب حزمة من القرارات والسياسات الخاطئة ويرى سعيد ان الحكومة منذ انتشار الوباء في الدول المجاورة لم تفكر في رؤية استراتيجية لمحاربة وباء كورونا والمواطنين يفقدون الثقة في وزارة الصحة السودانية ووزيرها د. اكرم علي التوم ويضيف سعيد ان المواطن اصبح يدرك خطورة المرض وتوقف ايها الوزير عن تعتيم الحقائق وتشويشها .

ودعا سعيد بحسب صحيفة اليوم التالى الحكومة الي تقليل الـ (7) ساعات التي يستغلها المواطن في البحث عن معاشه اليومي ويخالط فيها الاف المصابين في الميادين بحثا عن الغاز وفي صفوف المخابز بحثا عن( الرغيف )، في الوقت الذي اعترفت فيه منظمة الصحة العالمية بعدم وجود علاج للوباء العالمي فيروس كورونا كوفيد 19 ، ويرى سعيد ان الدول العظمي ذات الامكانات المهولة لم تستطع دحر المرض والقضاء عليه مقارنة بتدني وتردي البيئات الصحية في دول العالم الثالث لا سيما السودان واحد من بين تلك الدول .

وشكك سعيد في حقيقة الارقام التي تعلن عنها وزارة الصحة السودانية حول اعداد المصابين بفيروس كورونا وقال ان الرقم غير حقيقي لان المؤشرات الصحية تقول غير ذلك بالاضافة الي التقارير المتضاربة بالاضافة الي التخبط في اعلان الحالات .. الخ .

وجزم سعيد بان الاسبوع القادم يعد الاسوا وطالب الحكومة بعدم السماح للمواطنين بكسر الحظر الشامل وعدم التساهل في تطبيق قانون الطوارئ ،  وضرورة تقليل الساعات الصباحية من (7)ساعات إلى (3) ساعات ، بالاضافة الي توفير السلع الاستراتيجة منعا للتكدس والازدحام وتجنبا لانتشار المرض .

واشاد سعيد بمجهودات قوات الدعم السريع ودعمها السخي لمراكز العزل واستمرارها في بذل مزيد من العطاءات الطبية والصحية وتحديدا الدعم الذي تم تقديمه لمستشفي جبرة بالخرطوم المتمثل في (50) لبسة واقية و(10) الاف كمامة بالاضافة الي (500) معقم و( 10 ) معقمات يدوية سعة لتر و( 1000) قفاز طبي واقي من اجل تحسين الإمكانات الطبية وحماية الجيش الابيض الذي يعد خط الدفاع الاول ، ويضيف سعيد ان هذه القافلة والمعينات الطبية جاءت في إطار الوثبة القومية لمكافحة كورونا  وذلك بتوجية من النائب الاول لرئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو دعما للنظام الصحي بالبلاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.