السلطات تدين ضابط مخابرات تشادي يعمل استاذاً بجامعة أفريقيا

0 18

الخرطوم :الحرية نيوز
ادانت محكمة الامتداد اليوم الثلاثاء برئاسة القاضي ايهاب, المتهم احمد حمدان جبر، ضابط المخابرات التشادية برتبة نقيب, الذي يشغل وظيفة استاذ جامعي بجامعة أفريقيا العالمية وفقاً للمادة 180 التملك الجنائي,
بحسب اقواله في محضر القضية .
وتعود حيثيات القضية لاستلام المتهم مبلغ 10.000 دولار من الشاكي الشريف يعقوب أمبدي التيجاني , حيث قام ضابط المخابرات و بمعاونة 9 افرد مسلحين من قوات نظامية اخرى بقيادة ضابط برتبة ملازم ,بمداهمة مقر زاوية دار المرايا بالطائف بالخرطوم والتي تتبع للطريقه التيجانية , بسيارة تاتشر تحمل سلاح “الدوشكا” وقاموا بتهديد المتواجدين بالزاوية، وقالوا انهم ينتمون لجهاز المخابرات العامة وقاموا بتفتيش المنزل وانتهاك حرماته ,حيث استولوا على مبلغ 7000 دولار مخصصة لعلاج ابنة أحد المريدين بالزاوية ولم يت استرجاعها حتى الآن, وقد استولوا على أجهزة الهواتف تخص عدد من طلاب القرآن الكريم المتواجدين بالزاوية وزوجات الشيخ .
وبعد تحقيق السلطات في الحادثة اتضح أنها عملية سطو مسلح قام بها نظاميين تابعين لفصيل مسلح ونظامين آخرين تم التعرف عليهم جميعا , وتم تدوين بلاغ بالرقم 6491 مادة الاشتراك الجنائي وتم القبض على الجناة بواسطة قوات الشرطة بالقسم الشرقي الخرطوم واتضح انهم نظاميين في الخدمة, ليتم الإفراج عنهم بعد مرور 19 يوم من القبض عليهم دون محاكمة.
ووفقا للتحريات قد تم ارشادهم للمنزل بواسطة المتهم أحمد جبر والذي هرب لمنزل دبلوماسي يعمل ملحق عسكري، و تم استدراجه من قبل المباحث والقبض عليه وانكر صلته بالمتهمين امام المحكمة , وفقا لاقوله انه يرأس الحزب الحاكم التشادي بالسودان ورئيس الحملة الانتخابية للرئيس التشادي السابق إدريس دبي وكان يرأس في وقت سابق رئيس إتحاد الطلاب التشادين بالسودان، وتلقى المذكور تدريبه بالكلية الحربية السودانية بأسم مستعار وظهر في العديد من الصور اثناء تخرجه منها .
وفي محضر القضية افاد ضابط المخابرات الشادية انه تلقى مبلغ 70.000.000 دولار من دولة عربية ، ونبه الشاكي المحكمة في جلسة اليوم لذلك، وتلقى الشاكي الشريف يعقوب أمبدي تهديد من ضباط تابعين لفصيل مسلح بالتصفية الجسدية حال الاستمرار في مقاضاة ضابط المخابرات التشادي.
وقد اعتلقت احدى القوات النظامية, الضابط الشادي عقب تلفيق تهمة لقائدها , وبعد ان قررت السلطات ابعاده من البلاد تم الافراج عنه عقب وساطة, ليقوم مرة أخرى باستخراج رقم وطني سوداني من احدى الولايات الحدودية ليتم القبض عليه بتهمة التزوير والافراج عنه دون محاكمة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع