حاكم النيل الأزرق: يجب تحويل السجون الي مدارس ومعاهد

0 25

الدمازين /الرصيرص :محمد عبدالله الشيخ/احمد صحراوي



شهد الفريق احمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس مجلس أمناء الزكاة والسادة رئيس الجهاز القضائي ووزير التنمية الاجتماعية وقائد الفرقة الرابعة مشاة ومدير الشرطة ومدير جهاز المخابرات وقائد الدعم السريع وجمع غفير من الوحدات العسكرية و المواطنيين ومدراء الإدارات التخطيطية ومدراء الزكاة بالمحليات والعاملين بالزكاة بالاقليم شهدو جميعا برنامج إطلاق سراح عدد من نزلاء سجن الرصيرص الذي ينفذه ديوان الزكاة في مستهل برامج الزكاة لشهر رمضان ١٤٤٣ه هذا وقد أشاد سعاد الفريق احمد العمدة بجهود ديوان الزكاة مذكرا الحضور بان الديوان بالاقليم نفذ قبل فترة وجيزة برنامج بما يذيد على تريليون (مليار كبير مش مليار صغيرة دا (يعني ترليون)كما ذكر) وأضاف أن الديوان قبل اقل من شهر ملك مواتر ووسائل للمعاقين وحقيقة الديوان في الإقليم هو في المقدمة بفضل جهود العاملين (والزول القصير دا) في إشارة للأستاذ فيصل حسن آدم امين ديوان بالاقليم ومضي رئيس مجلس أمناء الزكاة بالقول أَن الزكاة بالاقليم تمشي الي مستحقيها داعيا الخيرين وأصحاب الأموال ان بدخلو في فضل هذا العمل الصالح مؤكدا اهتمامه بتطوير السجن كموسسة اصلاحية ولكن رغم ذلك لانريد ان نرى فية سجناء بل هذا كحق من حقوق الإنسان التي نعرفها نحن اكثر من الخواجات موضحا أن الطاقات التي تكون في السجن لها تأثير سلبي اقتصادي واجتماعي وسياسي فلا بد من تحويل هذه الطاقات الي طاقات موجبه تعمل في التنمية بدلا من أن يأتي إلينا من يعمر بلادنا من الصين وأضاف أن الحكومة لن تقوى الا بشعبها وشبابها ووجود الشباب في السجون مشكلة لذلك لابد أن تكون السجون فصول ومدارس وبرامج تدريب حتى تخرج ناس صالحين يدعون للحكومة بالخروج من الأمة التي تعيشها البلاد هذة الازمة التي ليست سببها البرهان بل اسباب داخلية وخارجية السياسيين وعدم اتفاقهم هم يشتكون الحكومة للخواجات ويطلعوا أسرار البلد للخارج وهنالك تامر علي يحتاج رجال دين اقويا وصالحين يدوعون على من يخربون السودان ويتامروا علية ليخربوا أنفسهم وأكد الحاكم ان السودان يتأثر بما يجري في العالم والان هنالك تأثير للحرب الروسية وامريكيا مشغولة بقضاياها وعاد الحاكم بالقول ان إقليم النيل الأزرق يشهد استقرار كبير بفضل القوات النظامية الجيش والشرطة والمخابرات والدعم السريع وتعاون المواطنيين ووجه الحاكم ديوان الزكاة بكسوة المطلق سراحهم وتقديم الدعم لهم حتى يدعون في رمضان للبلاد مناشدا بالبعد عما يدخل للسجون
من جهته ثمن الأستاذ عمر الشيمي الفكي وزير الرعاية والتنمية الاجتماعية بالاقليم جهود ديوان الزكاة وتعدد برامجه مؤكدا أن المبلغ المخصص لشهر رمضان في محاوره المختلفة سيكون له أثر ايجابي واضح داعيا المنظمات والخيرين للدخول في فضل رمضان وتقديم الدعم للمحتاجين
من جانبه أوضح الأستاذ فيصل حسن آدم امين ديوان الزكاة بالاقليم ان برنامج الزكاة لشهر رمضان هو برنامج راتب الا ان برنامج هذا العام متميز ومختلف لونا ورائحة وطعما حيث تبلغ التكلفة الكليه في محاوره المختلفة مبلغ 600000ستمائة مليون جنية يستفيد منها ٣٠ الف أسرة في محور فرحة الصائم كاكبر المحاور تكلفة ٤٥٠ اربعمائة وخمسون مليون جنية توزع على المحليات عبر لجان الزكاة القاعدية حسب الكثافة السكانية ومعدلات الفقر ثم محور إطلاق سراح نزلاء السجون والغارمين بمبلغ ١٢٠٠٠٠٠٠ أثناء عشر مليون جنية ثم محور دعم الخلاوي والمجمعات القرآنية وداخليات الطلاب ثم تفقد الأسر المتعففه وفرحة العيد في العشر الأواخر من رمضان ومضى فيصل قائلا إن الديوان قدم دعما ماليا بمبلغ ٣٠٠٠٠٠٠ ثلاثة مليون جنية لتأهيل الورش الحرية التي إقامتها الديوان لتدريب النزلاء وتقدم الأمين بالشكر لدافعي الزكاة واسهامهم الكبير في إقامة ونجاح برامج الديوان هذا وقد عقد امين ديوان الزكاة بالاقليم والسيد وزير الرعاية والتنمية الاجتماعية بالاقليم مؤتمر صحفي قدما من خلالة تفاصيل لبرامج الديوان واجابا على أسئلة واستفسارات الصحفيين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع