والي شمال دارفور و المستشار الأمني لحاكِم إقليم دارفور وقيادات عسكرية يؤمنون علي دور قوات حفظ الامن بمعسكر جديد السيل

0 25

الفاشر :بدرالدين صلاح

اكد والي ولاية شمال دارفور نمر محمد عبدالرحمن دعمه لقوات حفظ الامن التابعة للاقليم بمعسكر جديد السيل بمبلغ مالي يقدر بإثنين مليون جنية لتحسين التعينات والمعينات الإدارية ، كما اوضح نمر ان الغرض من الزيارة الوقوف ميدانياً على تدريب لقوات حفظ الامن لتنفيذ بند الترتيببات الأمنية المنصوص عليه في إتفاقية جوبا . ومن جانبه مثمنا دور القوات لإتمام مابدأوه من تدريب رفعةً لوطنهم السودان وخدمة لأهلهم في دارفور .

من جانبه اوضح السيد الوالي الي ان الإجراءات الإدارية المنوط بها إدراج قوات حركات الكفاح المسلح بالولاية تم تكوينهم بما يسمى بقوات حفظ الأمن بالإقليم و تم عمل طواف ميدانيا على تقسيمات تلك القوات ومستوى التدريب الذي تلقته والتي تقدر بحوالي (1500) جندي تليها لاحقاً قوة إضافيه لتكملة العدد الى (3000) جندى وفق إتفاقية جوبا للسلام .

ومن جانبه قال الفريق الركن خالد عابدين الشامي نائب رئيس هيئة الأركان عمليات ان مهام تلك القوات وأهميتها في هذه الفترة حفظ الامن والاستقرار ومؤكداً أنها قوة لنواة جيش السودان الموحد في المستقبل وبهذه القوات سوف نكون قد إقتربنا من المرحلة التى تلي مرحلة دمج القوات وتنفيذ بند الترتيبات الأمنية الذي يعتبر التحدي المهم فيما يلي تنفيذ إتفاق جوبا للسلام ومسار دارفور .

ومن جانبه مبينا ان الوفد الذي قام بزيارة معسكر جديد السيل مكون من والي الفاشر وبمرافقة قائد الفرقة السادسة بالفاشر اللواء ظافر عمر عبدالقادر ومستشار حاكم للشؤون الامنية باقليم دارفور حمزة عثمان عمر ووفد لجنة وقف اطلاق النار الدائم بشمال دارفور واللواء معاش سانديب باجاج.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع