رسائل البرهان للخارج والداخل

0 38

صيحة نذير
عبدالهادي عيسي

الرسائل القوية التي أرسلها رئيس مجلس السيادة والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان يجب أن تعيها بعض الجهات الخارجية والتي أصبحت تتدخل بصورة سافرة في الشأن الداخلي للبلاد وهذا مرده للتساهل الذي وجدته هذه الجهات من السلطات في عدم حسمها ولجمها ووصلت بهم لدرجة زيارة سفراء لقيادات سياسية في منازلهم عقب إطلاق سراحهم من المعتقلات.

ومعلوم بأن حركة السفراء في أي دولة مقيدة بإجراءات وضوابط معينة ولهذا يجب على الحكومة التعامل بحسم مع مثل هذه الممارسات التي تسبب تهديد مباشر للأمن القومي للبلاد ولذلك يجب طرد كل سفير لايتقيد بقوانين البلد وانتهاك سيادته.
علاقة بعض سفارات دول غربية مع قوى سياسية تتطلب أيضا اتخاذ موقف حاسم مع مثل هذه المسائل والتي تندرج تحت قانون الخيانة العظمى والتخابر مع جهات أجنبية.
على القوى السياسية والتي وصلت للسلطة في غفلة من أمر أهل السودان واوصلت البلاد إلى درك سحيق واحتقان سياسي كاد أن يؤدي إلى حرب أهلية لولا استشعار القيادات العسكرية لخطورة المرحلة والقيام بالإجراءات التصحيحية في الخامس والعشرون من أكتوبر على هذه القوى الاقتناع بعدم جدوى الأفعال التي تقوم بها في تحريض الشباب ومواصلة الاحتجاجات لأجل تازيم الأوضاع ولايمكن أن تعود الأوضاع لما قبل ٢٥ أكتوبر فهنالك شارع آخر لن يسمح بالرجوع للوراء ولهذا يجب على هذه القوى السياسية الذهاب إلى قواعدها أن وجدت والترتيب للانتخابات وهذا هو الخيار الوحيد لها ولمصلحة الوطن بدلا من ممارسة الصراخ والنواح على اللبن المسكوب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع