تسييرية نقابات العاملين بشركات إنتاج النفط تحذر من كارثة إغلاق مصفى الجيلي حال استمرت السيولة الامنية بالقطاع

0 73

الخرطوم : الحرية نيوز

حذرت اللجنة من التهديدات الأمنية المتزايدة بمواقع إنتاج النفط وأثرها على اقتصاد البلاد.

وذلك خلال مؤتمرا صحفيا اليوم عقدته كتلة اللجان التسييرية لنقابات العاملين بشركات إنتاج ونقل خام النفط بمسرح شركة النيل لعمليات البترول المحدودة بالخرطوم.

وقال المهندس مازن عبد الرحمن عضو الكتلة وممثل العاملين بالحقول ان الأوضاع الأمنية في قطاع النفط متردية والتهديدات كبيرة . إضافة إلى ظروف صعبة في مناطق إنتاج البترول حيث بدأت بسرقات صغيرة وتواصلت مع حالة السيولة الأمنية أثرت بشكل كبير على القطاع منها اختطاف المركبات والعاملين وهي ظاهرة حدثت في فى بعض الحقول.

وزاد المهندس مازن هنالك سرقة بعض الكيبولات التي تمد آبار النفط بالطاقة .
مطالبا الاعلام بعكس القضية وتسليط الضوء على اهمية قضية السيولة الأمنية لايصال الصوت الى الجهاز التنفيذي بالبلاد.

خاصة واننا تطرقنا كل الأبواب بالجهاز التنفيذي ولم نجد استجابة وجاء هذا المؤتمر كخطوى كبرى لتمليك الرأي العام مهددات عدم الامان للقطاع.

وعدد الحقول التي حدثت فيها المشكلات وحجم السرقات في مربعات 17 ومربع 6 وتو بي حيث بلغت 293 حالة تخريب وعدد السرقات 5 منبها إلى ظاهرة خطف العاملين من أماكن العمل والسكن وهي مسألة مزعجة مما يعني انعدام الأمن ولذلك لابد من وقفة جادة من الجهاز التنفيذي وأجهزة الدولة المعنية ونبه إلى المشكلات الأخرى التي توجد في مناطق الإنتاج منها المجتمع المحلي المتمثلة في الاحتجاجات وهي تؤثر على القطاع وتطوير برامج الحقول التي كان مقرر لها أن تكتمل في فترة 6 شهور وأضاف مازن أن إنتاج النفط خسر 62 الف برميل وهي خسارة كبيرة على الدولة وعلى القطاع منبها إلى خطورة الوضع الذي يمكن أن ينعكس سلبا بعودة طوابير الوقود اذا أدى الوضع إلى الإغلاق الكامل لمصفى الجيلي وتأثير ذلك على التزامات السودان مع دولة جنوب السودان في مايلي عبور نفط الجنوب.

وأكد عضو الكتلة سيف الدين مصطفى ان اي مشكلة في الخط تعني انخفاض في الخام ويترتب عليه ضرر يترتب عليه ضرر للسودان ودولة جنوب السودان بسبب الاخلال بالكمية المنتجة حاليا .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع