البرهان والسيسي يرفضان “الأمر الواقع” بشأن سد النهضة ويتفقان على أعلى درجات التنسيق

0 302

الحرية نيوز :

رفض الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان أي إجراءات أحادية لفرض الأمر الواقع في قضية سد النهضة.

وأعلن بيان للرئاسة المصرية، السبت، اتفاق السيسي والبرهان على أن المرحلة الدقيقة الحالية التي يمر بها ملف سد النهضة، تتطلب أعلى درجات التنسيق بين مصر والسودان.

وتابع : “مصر تدعم المقترح السوداني لتشكيل رباعية دولية تشمل رئاسة الاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتوسط في ملف سد النهضة”.

و أضاف أن “السيسي والبرهان اتفقا على رفض أي إجراءات أحادية تهدف لفرض الأمر الواقع والاستئثار بموارد النيل الأزرق”.

كما اتفق الرئيس المصري ورئيس مجلس السيادة السوداني على تعزيز الجهود الثنائية والإقليمية والدولية للتوصل لاتفاق شامل حول قواعد ملء سد النهضة وتشغيله، وفق البيان ذاته.واليوم، التقى السيسي البرهان في القصر الجمهوري بالعاصمة السودانية الخرطوم، حيث تطرقت المباحثات بين الطرفين إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية على الأصعدة كافة، فضلا عن مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة تطورات الأوضاع بمنطقة الحدود السودانية الإثيوبية، وفق بيان الرئاسة.

ووصل السيسي إلى الخرطوم صباح اليوم، في أول زيارة رسمية منذ بدء الفترة الانتقالية في السودان.وبحسب المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، فإن زيارة السيسي إلى السودان تعد الأولى من نوعها عقب تشكيل مجلس السيادة الانتقالي.

وتسعى الزيارة إلى ترسيخ جهود مصر لدعم السودان، خلال المرحلة التاريخية الحالية المهمة التي يمر بها، والحرص على التنسيق المشترك وتوحيد الرؤى والمواقف بين البلدين، وفقاً بيان الرئاسة المصرية.

وتركز زيارة السيسي للخرطوم على عددٍ من الملفات، لكن أهمها على الصعيد العسكري والأمني والاقتصادي، فضلا عن القضايا الإقليمية والقارية، خاصة قضية سد النهضة، والأمن في البحر الأحمر، وتطورات الأوضاع على الحدود السودانية.

ولا يزال سد النهضة الذي أوشكت أديس أبابا على الانتهاء منه، محل خلاف بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان)، حيث لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأنه رغم جولات التفاوض المتعددة والتي رعتها واشنطن تارة، والاتحاد الأفريقي تارة أخرى، علاوة على اجتماعات ثلاثية لم تسفر عن حل للقضايا الشائكة.

وفي وقت تقول فيه إثيوبيا إنها تتجه لملء السد في موسم الأمطار الصيف المقبل، اقترح السودان آلية جديدة للمفاوضات تضم رباعية دولية في دور الوسيط، وهي الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع