المنصورة والخارجية وغيرها ليس سراأحمد بابكر المكابرابي.

0 220

الحريه نيوز :

وزارة الخارجية في أي دولة تحتاج شخصيات قوية وتميزها كاريزما تحمل صفات القائد الذي يمثل الدولة وشعبها خير تمثيل ويجب أن تتمتع تلك الشخصية بكثير من الصفات الوطنية التي تمكنها حفظ حقوق الدولةوالشعب وان تتمتع مع قوة الشخصية الدبلوماسية التي تحفظ حقوق الدولة وعدم الانخراط في اشياء قد تضر بالدولة وترسل رسالةسالبة للطرف الآخر……….

المخصصات التي صاحبت الفترة الانتقالية أوردت الدولة السودانية مورد الهلاك في كثير من المواقع وتضع الشخص الغير مناسب في المكان الغير مناسب كانت شعارات الثورة ومميزاتها التي لوحت بها بأن لابد من الكفاءات للمواقع أو الوزارات وغيرها من المواقع الحساسة التي يجب أن تكون تحت قيادة كفاءات والسودان يعج بالكفاءات من جميع اللوان الطيف السياسي وان كنت لا أحبذ المحصصات الحزبية والبيوت التي تقود أحزاب بعينها…………

تولت الدكتورة المنصورة حقيبة وزارة الخارجية وكانت أول زيارة لها الي جنوب السودان ثم الي القاهرة وبعد انعقاد المؤتمر الصحفي الذي كان بصحة سامح شكري وزير خارجية مصر……………….

كانت كلمة الدكتورة المنصورة مخيبة للامال بكل ما تحمل الكلمة من معنى وكان حديثها عن الفشقة أيضا مخيب للامالحيث شككت اولا المجتمع الدولي في ملكية السودانلأراضي الفشقة والجيش السوداني يخوض اشرس المعارك في الفشقة مع الجيش الاثيوبي وكان حديثها يرسل رسالة مفادها أن اراضي السودان اراضي واسعة وشاسعة ويمكن أن تكون اراضي الفشقة منقطة تكامل مع دولة اثيوبيا……………….

كان الاجدر أن تحي في هذه الفرصة القوات المسلحة السودانية وتهنيها علي الانتصارات التي حققتها باسترداد معظم الأراضي المغتصبة من دولة اثيوبيا وإذا كان حديث الدكتورة علي هذا النحو ترسل رسالة مفادها أن المكون العسكري والمدني علي قلب رجل واحد وليس بينهم تبايناتأما ما يخص ارض الفشقةكان يمكن أن ترسل رسالة واضحة المعالم بأن السودان لا يفرط في شبر من ارضه مهما كانت الظروف والمبررات كل اراضي السودان شرقها وغربها في إشارة لمنطقة حلايب السودانية………..

المهم في الأمر كان لابد للمنصورة أن تظهر السودان وشعب السودان في مواقف قوة والسودان لها كثير من الاصدقاء أيضاً في رسالة أننا لنا اصدقاء غير مصر يمكنهم الوقوف بجانب السودان والاستفادة منه.لان السودان بحمد الله غني بموارده التي تمكنه من النهوض مرة ثانية وعلي افضل سوف يعود……….

يجب مراجعة حقيبة وزارة الخارجية ومن يتولها التي لم تتوفق الجهات المعنية بالمحاصصة في الاختيار الجيد الذي يمثل السودان خير تمثيل لوزارة الخارجية الوزارة التي يعتمد عليها السودان لولوج كثير من بوابات الدول التي تعتبر مهمة وهذا لايتم إلا بكادر يمتاز بالكفاءة…………..

كسرة/ حلايب سودانية

نواصل بأمر الله. ….

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع