مسحة (شرجية) للكشف عن “كورونا” تعطي نتائج أكثر دقة.. هل يوافق عليها السودانيين؟

0 1٬027

الحرية نيوز :

يدور جدل في الصين بشأن استخدام طريقة جديدة لإجراء فحوصات كورونا تتمثل بأخذ مسحة من فتحة الشرج عوضاً عن المسحة الأنفية المعتادة في مثل تلك الفحوص.وأوضحت صحيفة “واشنطن بوست” أن الجدل ظهر إلى السطح بعد أن تحدثت وسائل إعلام حكومية في الصين عن برتوكول جديد لمكافحة وعلاج فيروس كورونا يتضمن أخذ مسحة من الشرج.وقال أطباء صينيون إن هذه المسحة تعطي نتائج أكثر دقة للتأكد من تعافي المرض من وباء كوفيد-19، مشيرين إلى أن بعض التجارب أثبتت أن مسحة الأنف قد تكون سلبية، وعند أخذ مسحة من الشرج تظهر النتائج أن المريض لا يزال يحمل الفيروس.

ولكن حتى الأطباء الذين يدعمون الاختبارات الجديدة قالوا إنها طريقة مزعجة، وبالتالي ينبغي استخدامها بشكل محدود وموضحين أنها قد تكون جيدة التطبيق في مراكز العزل الصحي للتأكد من خلو الأشخاص هناك من فيروس كورونا.وأما بالنسبة لكيفية إجراء الاختبار ، فقد نشر المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها تعليمات في مارس الماضي، أوضح فيها أنه يجب أخذ عينة من البراز من المرضى، وإذا لم يكن ذلك ممكنًا، فعندئذ يتم إدخال سلك بلاستيكي مزود بقطنة في فتحة الشرج لمسافة 3 إلى 5 سنتيمترات داخل المستقيم.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي السوداني الخبر بتعليقات ساخرة، وأحياناً ساخطة، ما بين الرفض والدهشة، لا سيما وأن كورونا عدوى فيروسية، بينما علقت صفية على الخبر ” ماذا تريد أن تفعل بنا الصين أكثر من نشر الفايروس؟” وقال عادل نمير في تدوينة ” يبدو أن طريقة الكشف أشبه بعملية البواسير، ولن يقبل بها الرجل السوداني إلا مضطرا” لكن الخبر يبدو أشبه بمزحة بالنسبة لإبراهيم، الذي علق بالقول” الصين سايقة العالم بقصة الكورونا دي سواقة شديدة، ولا تنتهي عجائبها” بينما ذهب متداخل آخر إلى أنه لا حياء في العلم، وقال إن الصين هى أكثر دولة يمكن أن تفتي بشأن كورونا.

يذكر أن السودان لا زال يتعامل بالطريقة التقليدية في الفحص، حيث تؤخذ عينة من الأنف أو الحلق. فيما أعلنت وزارة الصحة الاتحادية في آخر تقرير عن تسجيل «77» حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا»- الموجة الثانية، متضمنة «6» وفيات، وتعافي «115» حالة .وكانت وزارة الصحة السودانية أعلنت عن تحديد رسوم فحص كورونا للمسافرين بمبلغ أقصاه 40 دولار وأدناه 2000 جنيه سوداني بعد توقف المانحين عن دعم الفحوصات.

وقالت الوزارة في بيان صحفي سابق إن رسوم الفحص للسفارات والهيئات الدبلوماسية والأجانب 40 دولار، أما المؤسسات والشركات الخاصة (رجال الأعمال) ,6500 (ستة آلاف وخمسمائة جنيه)، وللمؤسسات الحكومية 2,000 ألفا جنيه، وللمواطنين المسافرين 4000(اربعة آلاف جنيه). وأضاف التعميم: ” فيما يخص المرضي والحالات الخاصة فيتم الفحص مجانا شريطة إرفاق المستندات من القمسيون الطبي مع وجود عدد 2 مرافق وفي حالة المهام الرسمية يتم الفحص مجاناً أيضا بعد إرفاق خطاب التكليف

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع