تجمع المهنيين ينتقد مركزية التحالف الحاكم ويصفها بغير الشرعية

0 210

قال تجمّع المهنيين السودانيين، إنّ إصرار المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير على تولي عملية اختيار ممثلي قوى الحرية والتغيير في المجلس التشريعي، بعد خفض تمثيلها إثر اتّفاقات جوبا، واستمراره في مناهج التكويش والاستلطاف، سينتج عنه تسمية ممثلين على هيئته وعلى شاكلة اختياراته السابقة .وقال التجمع في بيان –نقله باج نيوز- أنّ ذلك يعني مواصلة المجلس المركزي لوصايته على قوى الثورة وتشويه تمثيلها ومشاركتها في هياكل السلطة الانتقاليةوأضاف :” هذه الخطوة تعني الاختزال في أولئك المتماهين مع تمركز السلطة الفعلية في أيدي المكوّن العسكري مع إعطاء أدوار شكلية لقوى الثورة ” وهذا تأكّيد على التمادي في مخطط إقصائها بالكامل.

ويشدّد التجمّع على أنّ مجلس مركزي قوى الحرية والتغيير وتنسيقيات الحرية والتغيير بالولايات يفتقران للشرعية إثر انسحاب وسحب اعتراف مكونات عديدة، أحدها تجمّع المهنيين السودانيين، بهياكلهوأتمّ “هذا ينذر بتكرار تجربة اختيار الولاة عبر هذه التنسيقيات بمعزل عن القاعدة الجماهيرية لقوى الحرية والتغيير، الحقّة، في ولاياتها، وهو ما ظهر جليًا في ضعف التوافق حول الولاة المدنيين ”وأوضح التجمّع أنّ المجلس المركزي للحرية والتغيير كان عليه معالجة مشكلة شرعيته وإصلاح هياكله أولً .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع