استعدادات من بعض أحياء كريمة لعودة التعاونية

0 82

كريمة : بكري خليفة

ضمن مساعي الدولة لعودة الجمعيات التعاونية بكافة ولايات السودان لمجابهة جشع التجار وللبيع المخفض من المصانع الي المستهلكين أكد وليد كردي الناشط في المجال الخدمي بمنطقة العقدة بمدينة كريمة بالولاية الشمالية علي اهمية إعادة التعاونيات مؤكدا علي دورها المهم في المرحلة الإنتقالية وأضاف اهمية القرار القاضي بإعادة تفعيل الجمعيات التعاونية لانها تسهم في تقليل تكاليف السلع الغذائية والاستهلاكية باعتبارها واحدة من أهم الخيارات التي تسهم في استقرار الوضع المعيشي للمواطنين مع العلم بان ولاية الخرطوم وبعض الولايات الأخرى استفادت من القرار القاضي بإعادة الدور الذي تلعبه الاتحادات التعاونية وقد اقتضت الضرورة إقامة مشروع سلعتي والذي عبره يتم توزيع السلع بالاحياء بسعر مباشر من المصنع دون وسطاء .وكشف عن تحرك منطقة العقدة بمدينة كريمة في إطار إعادة دور الجمعية التعاونية الخاص بمنطقة العقدة باعتبارها نموذج يمكن أن يحتذى به في المنطقة كلها مشيرا إلي ان فائدة الاتحادات التعاونية بالمنطقة قديمة منذ تكونت في ستينيات القرن السابق وغالبيتها معتمدة على أسهم المساهمين مما يحتاج إلى وضع صيغة جديدة لحل تلك المعضلة لتدوير عجلة تقديم الخدمات والوقوف على إسهامات الاتحادات التعاونية في الفترة السابقة .ودعي كردي الاتحاد التعاونية بكريمة الي مراجعة كل الاتحادات التعاونية بالمنطقة والعمل على إقامة جمعيات عمومية لتلك الجمعيات ووضع صيغة ليستفيد منها المواطنين من الاتحادات ومساهماتها المباشرة في خفض سعر السوق وأسعار السلع للمواطنين بأسعار مخفضة موجها عدد من التساؤلات للمسؤولين عن الاتحادات التعاونية بان تخرج التعاونيات من نومها السحيق مرورا بغياب العاملين علي تفعيل دور التعاونيات رغم علمهم بالقرار القاضي بتفعيلها منتقدا ان تقف تلك الجهات بالولاية الشمالية موقف المتفرج والولايات الأخرى أصبحت جاهزة لتطبيق برنامج (سلعتي) للمواطنين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.